كويكب مدمّر بحجم ” برج بيزا المائل” قد يضرب الأرض و”ناسا” تحذر

حذرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” من حدث جلل قد يطال الأرض عام 2046، وتحديداً في 14 فبراير.

وأشارت الوكالة، إلى أن هناك احتمالا أن يضرب كويكب مدمر بحجم برج بيزا المائل الأرض في هذا التاريخ.

الكويكب المكتشف في 28 فبراير، والمسمى 2023 DW، قد يشهد اقترابا خطيرا من الأرض بعد نحو 20 عاما من الآن، تحديدا في 14 فبراير في الساعة 4:44 مساء بالتوقيت الشرقي، وفقا لصحيفة “ديلي ميل”.

كما أكدت أن المكان الذي سيقع فيه الاصطدام غير معروف بعد، مع وجود احتمال 1 من بين 600 بأن يصطدم مباشرة بكوكبنا، حسب ما غرد مسؤولون من مكتب تنسيق الدفاع الكوكبي التابع لناسا.

وفي حال اصطدام الصخرة الفضائية 2023 DW مع كوكبنا، فإن الحدث سيكون مشابها لحدث تونغوسكا بقوة 12 ميغا طن الذي ضرب سيبيريا قبل 114 عاما.

يشار إلى أن هذا الكويكب، كان تسبب بانفجار نووي كاد أن يدمر منطقة حضرية كبيرة، لكنه سقط في غابة، ما أدى إلى بتر أكثر من 80 مليون شجرة.

من جهته، قال مركز تنسيق الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، إن هناك احتمالاً بنسبة 1 من 626 لاصطدام الكويكب مباشرة بالأرض، في حين تستمر إعادة الاحتمالات والحسابات يوميًّا لتحديث التوقعات.

وأشار إلى أنه في حال اصطدام الكويكب بالأرض، فإن ذلك سيكون مشابهًا لحدث “تونغوسكا”، الذي ضرب سيبيريا قبل 114 عامًا، وكان بقوة 12 ميغا طن.

 


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى