قافلة طبية للجراحة الصدرية المعقدة تحط الرحال بمستشفى محمد الخامس بمكناس  

نظم المركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس، خلال الفترة الممتدة ما بين 30 ماي و 2 يونيو 2022 ، قافلة للجراحة الصدرية المعقدة باستعمال تقنية المنظار الصدري بمساعدة الفيديو(VATS) .

وتروم هذه القافلة الطبية، والتي تجرى عادة في المستوى الثالث بالمراكز الاستشفائية الجامعية، إلى تقريب الخدمات الطبية الجراحية النوعية، خاصة منها المعقدة، من الفئات الهشة من ساكنة هذه المنطقة.

ولإنجاح هذه القافلة الطبية تم تعبئة موارد بشرية و لوجيستيكية مهمة وهي، قاعة للجراحة الصدرية مجهزة بأجهزة ومعدات جراحية، جهاز المنظار الصدري بتقنية الفيديو، المستلزمات الطبية الجراحية اللازمة لإجراء مثل هذه العمليات الأدوية والمستلزمات الطبية.

وفيما يخص الموارد البشرية، هناك طبيبان للجراحة الصدرية بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس، أستاذان للجراحة الصدرية بالمراكز الاستشفائية الجامعية، طبيبان للإنعاش والتخدير بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس، وأربعة ممرضين وممرضات مختصين في الإنعاش والتخدير؛ وستة ممرضين وممرضات متعددو الاختصاصات؛
إلى جانب تقني في الصيانة البيو طبية؛ وأطر إدارية مد للبرمجة والتنسيق والتتبع.

وقد استهدفت هذه المبادرة ستة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 29 و54 سنة، وهم حاليا يتمتعون بصحة جيدة تحت المراقبة المباشرة للطاقم الطبي والتمريضي الذي أشرف على هذه العمليات .

وتجدر الإشارة إلى أن هذه القافلة الطبية قد تم تنظيمها تحت إشراف المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية لجهة فاس مكناس وبمبادرة من مندوبية الصحة و الحماية الاجتماعية بعمالة مكناس وبتنسيق مع السلطات المحلية و الإقليمية وبمشاركة أطباء من المراكز الاستشفائية الجامعية بكل من فاس والرباط و مستشفى مولاي اسماعيل بمكناس.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى