فيروس كورونا.. مديرية الجماعات المحلية بالمغرب تدعو المواطنين والمهنيين لاستخدم منصة “رخص”

 

دعت المديرية العامة للجماعات المحلية، المواطنين والمهنيين إلى استخدام المنصة الرقمية “رخص” (rokhas.ma) التي تمكن من التدبير اللامادي لطلبات التراخيص في مجالات التعمير والأنشطة ذات الطابع الاقتصادي، وذلك في إطار التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد  19، ولتجنب أي تنقل أو إيداع أو معالجة مادية للملفات.

فيما يتعلق بالتراخيص ذات الطابع الاقتصادي (فتح محل تجاري، استغلال الملك العمومي، حفر الخنادق في الملك العمومي، وما إلى ذلك)، أوضحت المديرية في بلاغ لها، توصل سيت أنفو” بنسخة منه، أن المنصة الإلكترونية “رخص”  تمكن من معالجة لامادية شاملة، وذلك من  تقديم طلب الترخيص من قبل مقدم الطلب حتى توقيعه إلكترونيا من قبل رئيس الجماعة المعنية.

وفيما يتعلق بتراخيص قطاع التعمير، فإن الإصدار الثالث للمنصة(V3)  الذي تم إطلاقه مؤخرا رقمي بالكامل، تمكن وظيفته الجديدة من عقد الاجتماعات عن بُعد  بفضل نظام الفيديو كونفرانس، مما يتيح لأعضاء اللجان التحدث ورؤية بعضهم البعض والاطلاع والتعليق على المخططات بشكل جماعي، وكل ذلك في الوقت الفعلي وعن بُعد.

يذكر أنه لا يتعلق باجتماع عن بعد عادي كاجتماعات سكايب، إنما “فيديو كونفرانس للجنة رخص”، مكون من أعضاء محددين مسبقًا، وسياق تبادل خاص بكل ملف يتم التعامل معه من قبل اللجنة المذكورة.

وتجدر الإشارة، إلى أن منصة رخص مفعَّلة بثمان جهات: الدار البيضاء – سطات، بني ملال – خنيفرة، مراكش – آسفي، طنجة – تطوان – الحسيمة، سوس  -ماسة، جهة الشرق، الرباط – سلا – القنيطرة، فاس مكناس، وسيتم تعميمها على باقي الجهات  قبل نهاية النصف الأول من 2020.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى