“فضيحة تذاكر المونديال”.. المحكمة تتخذ قرارها بشأن محاكمة الحيداوي

أجلت المحكمة الابتدائية الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، ظهر اليوم الأربعاء، جلسة محاكمة رئيس أولمبيك آسفي محمد الحيداوي، وأحد الصحافيين الرياضيين، فيما بات يعرف بفضيحة التلاعب في تذاكر مونديال قطر، إلى يوم الجمعة 11 غشت الجاري.

وجاء تأجيل النظر في ملف محمد الحيداوي ومن معه، من أجل منح مهلة لإعداد الدفاع، بحسب ما كشف عنه دفاع المتهم في تصريح إعلامي عقب جلسة محاكمة الحيداوي التي لا تزال مستمرة.

وكان محمد بن مالك، دفاع محمد الحيداوي، تقدم بملتمس السراح المؤقت إلى هيئة المحكمة، مشدّدا على أن اعتقال الحيداوي غير مبرر لأنه لا يتماشى مع نصوص قانون المسطرة الجنائية ولا مع تعليمات النيابة العامة.

و قال في تصريح سابق لـ”سيت أنفو”، إن الحيداوي، يتوفر على جميع الضمانات التي تخول متابعته في حالة سراح، حيث يعد أكبر مصدر للسمك في المغرب الذي بلغ رقم معاملاته في 2022 ما يناهز 22 مليار سنتيم، وهو أيضا رئيس لفريق أولميك آسفي، ومعروف بأعماله الاجتماعية.

ونبّه إلى أن الأفعال المتابع على إثرها الحيداوي، غير ثابتة في حقه، وبالتالي فلا وجود لأفعال إجرامية، مضيفا أن اعتقاله له تأثير على مصالحه المادية، فضلا عن أسرته لكونه المعيل الوحيد لها، وهو المسير الوحيد لشركته وبالتالي فتواجده رهن الاعتقال قد يجعل عمال الشركة عرضة للتشرد.

وتابع أن بيع التذاكر بأسعار مرتفعة لا يعاقب عليها القانون إلا بغرامة، نافيا في الوقت ذاته وجود فعل النصب في قضية الحيداوي، لأن النصب يقتضي توفره ركن مادي وآخر معنوي.

وتتابع المحكمة محمد الحيداوي والصحافي بمحطة إذاعة رياضية، بتهم محاولة النصب وبيع تذاكر المباريات بسعر أعلى، وبيع تذاكر المباريات بدون ترخيص، والمشاركة في النصب.

وكان نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الزجرية للدار البيضاء، قرر في وقت سابق متابعة الحيداوي في حالة اعتقال في القضية، فيما تمت متابعة الصحافي المتابع في نفس القضية في حالة سراح.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد فتحت بحثا بناءً على تعليمات النيابة العامة، لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بواقعة التلاعب في العشرات من تذاكر مباريات كأس العالم قطر 2022، كانت موجهة بالأساس ليتم توزيعها بالمجان على المشجعين المغاربة، وهو البحث الذي أسفرت نتائجه عن تحديد هوية المشتبه فيهما، باعتبارهما من بين المتورطين في تحصيل هذه التذاكر بشكل غير مشروع وترويجها أثناء تواجدهما بدولة قطر مقابل مبالغ مالية غير مستحقة.

 

 

 

 



حقيقة مغادرة أيمن حسين للرجاء البيضاوي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى