فضائح لارام.. القضاء الفرنسي يغرم طيارا مغربيا

غرمت محكمة فرنسية طيارا مغربيا تابعا للخطوط الجوية المغربية، بغرامة قدرها 10 آلاف أورو، بعدما حث عمال الطائرة المتوجهة صوب مطار الدار البيضاء، على التعجيل بالإقلاع دون اتخاذ الاحتياط اللازمة.

وتعود تفاصيل القصة لشهر غشت 2010، عندما دعا الطيار المغربي عمال الطائرة على الإسراع بالتحليق صوب المغرب، دون الأخذ بعين الاعتبار أن محركا صغيرا قام بتسريب مادة “الكيروزين”.

وفي هذا السياق، قال الوكيل العام لوكالة فرانس بريس، إن “80 شخصا يجلسون على 1500 لتر من الكيروزين”، مضيفا ” لحسن الحظ تمت الرحلة بسلام”، غير أن الطيار المذكور أكد أنه لم يلاحظ شيء.

ومن جهته قال محامي الطيار المغربي، رالف بوسي إن موكله لا يعد المسؤول الوحيد في الحادث، لأنه لم يتخذ قرار الإقلاع لوحده، لاسيما أنه أعطى إشارة لمسؤولي الخطوط الجوية المغربية بالإقلاع.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى