فرقة موسيقية مغربية تحرك إلى فرنسا

علم موقع “سيت أنفو”، أن أربعة أعضاء من “فرقة رقصة النحلة للتراث بقلعة مكونة”، إقليم تنغير، اختفوا بشكل مفاجئ بعد وصولهم إلى فرنسا لإحياء سهرات فنية.

وأوضحت جمعية تزويت قلعة مكونة للتنمية وإحياء التراث، بصفتها الجهة الرسمية الناطقة باسم “فرقة رقصة النحلة للتراث بقلعة مكونة”، في بلاغ لها، توصل الموقع بنسخة منه، أنه في إطار جولتها الفنية بمجموعة من المدن الفرنسية للتعريف بالفن التراثي لمنطقة قلعة مكونة والجنوب الشرقي والفلكلور المغربي عموما، فوجئ أعضاء الفرقة باختفاء أربعة من عناصرها بشكل مفاجئ، وصادم وغير متوقع”.

وعبرت “جمعية تزويت قلعة مكونة للتنمية وإحياء التراث”،  عن “استنكارها لهذا السلوك اللاقانوني واللاأخلاقي الغادر من طرف أشخاص استغلوا ثقة جمعيتنا وسمعتها”، موضحة أن “فرقة شباب تزويت سبق لها أن قامت بجولات إلى عدة دول، منها فرنسا وكندا، دون وقوع أية مشاكل”، وفق تعبيرها.

وأكدت الجمعية أن رئيسها والفرقة وباقي أعضائها “لا يتحملون أية مسؤولية في فرار الأعضاء الأربعة، ولم يكن لهم أي علم مسبق بما خططوا له”، داعية “الجهات المسؤولة بفرنسا وبالمغرب لتفعيل المساطر القانونية اللازمة ضد هؤلاء الأشخاص”.

ونددت الجمعية بـ “سلوكات المصطادين في الماء العكر ممن ينتظرون الفرصة لتشويه سمعة جمعية تزويت، وفرقة شباب تزويت”، مؤكدة “استعدادها لتفعيل المساطر القانونية ضد كل مستعملي أسلوب القذف والتشهير ضد إطارنا الجمعوي ومجموعته الفنية”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى