غياب النقل يهدد مستقبل تلاميذ ومطالب بتوفير حافلات للنقل المدرسي بمراكش

راسلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، والي الجهة وعامل مراكش والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حول الدعم الاجتماعي وتمكين تلاميذ من فئات هشة من الحق في التعليم.

والتمست الجمعية في رسالتها بالتدخل لتمكين عدد من التلاميذ من النقل المدرسي في إطار الدعم الإجتماعي المخصص للأسر الهشة لدعم التمدرس، وذلك بعد توصلها بالعشرات من التوقيعات لآباء وأمهات وأولياء المتعلمين بمدرسة عين البيلك التابعة لمجموعة مدارس البوصيري.

وكشفت الجمعية أن هؤلاء الآباء والأمهات طالبوا بالتدخل لحل مشكل تنقل أبناءهم من دوار لونيس الذي يبعد عن المدرسة ب 06 كلم، ودوار الباغ الذي يبعد بحوالي 07 كلم، ودوار ساشو حوالي 5,5 كلم، ودوار بوشارب حوالي 03 كلم)، مشيرة إلى أن المدرسة التي تضم 03 قاعات يدرس بها 96 تلميذة وتلميذ، 85% منهم قادمين من هذه الدواوير.

وأضافت المراسلة أن هؤلاء التلاميذ “يتنقلون بوسيلة نقل كان يعتقد أنه مرخص لها، لكن تأكد العكس، ونظرا للتخلي عن التوقيت المستمر الذي كان معمول به سابقا، فإن كلفة النقل ارتفعت إلى 400 درهم شهريا لكل تلميذة و تلميذ وهو ما يتجاوز بشكل كبير قدرة الآباء مما قد يدفعهم إلى التخلي عن تعليم بناتهم وأبناءهم”.

وسجلت الجمعية بارتياح تجاوب المديرية الإقليمية نهاية السنة الدراسية الفارطة والتي أثمرت ربط مدرسة عين البيلك بالشبكة الكهربائية، داعية إلى التدخل الفوري لإيجاد حل عاجل لتمكين الأطفال من حقهم الدستوري والإنساني في التعليم، مع ما يتطلب ذلك من حق أسرهم الفقيرة في الدعم الإجتماعي المعمول به أصلا، وذلك بتوفير النقل للتلاميذ بكلفة منخفضة أو اتخاذ أي إجراء بديل يخفف بشكل واضح الكلفة المالية عن الأسر.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى