عيوش يكشف لـ “سيت أنفو” حقيقة إعفائه من طرف الملك

قال رجل الأعمال الشهير، نور الدين عيوش، إنه لم يتوصل لحد الساعة بأي خبر يفيد إعفاءه من عضوية المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

وقال نور الدين عيوش، عضو اللجنة الدائمة للمناهج والبرامج والتوجيهات والوسائط التعليمية بالمجلس الأعلى للتعليم، في تصريح لـ “سيت أنفو”: “قرأت خبر إعفائي من قبل الملك محمد السادس من المجلس الأعلى للتربية والتكوين، في بعض المنابر الإعلامية، وليس لدي أي علم بهذا”.

ومن جهة أخرى، فضّل نور الدين عيوش، أحد المدافعين عن ضرورة إدراج العامية المغربية في المقررات الدراسية، عدم الردّ على تصريحات رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الذي وصف أفكاره بـ”الداعشية السياسية”.

وكان العثماني أكد أن  عيوش “شخص غير مسؤول، وليس له موقع في الدولة ولا في الحكومة ولا في البرلمان، ومع ذلك يقول القافلة تسير والكلاب تنبح، في حين نحن من يجب أن نقول له إن القافلة تسير والكلاب تنبح”، في إشارة منه للتصريحات التي أدلى بها عيوش في إحدى خرجاته الإعلامية.

وأوضح العثماني في المناسبة ذاتها، أن “الذين يحاولون إدماج الدارجة في المقررات التعليمية، يدافعون عن أمر خارج الدستور، وخارج رؤية الاستراتيجية التي وضعها المجلس الأعلى للتربية والتكوين، وخارج مشروع قانون الاطار المتواجد في البرلمان حاليا في انتظار بداية نقاشه”.

 ودعا العثماني من أسماهم ب” المشوشين”، بالكف عن مساعيهم لأنهم ” لن يفلحوا في التفريق بين أبناء البلد الواحد ولن يشوشوا على نظامنا التعليمي”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى