عقوبات زجرية تنتظر كل من يشهّر بالأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعية -فيديو

قال المحامي بهيئة الرباط، محمد ألمو إن منصات التواصل الاجتماعية باتت وسيلة سهلة لجلد الناس أمام العامة، عبر نشر تدوينات فيسبوكية وصور وفيديوهات.

وأكد ألمو في حديث لـ “سيت أنفو” أن سبّ الأشخاص ونشر صورهم دون موافقتهم، يعد تشهيرا يعرض صاحبه للمساءلة القانونية.

وشدد المحامي ذاته على أن المتضرر من عمليات التشهير عبر وسائل التواصل الاجتماعية، يمكنه نسخ التدوينة المسيئة له والتقدم بشكاية لدى النيابة العامة من أجل النظر فيها ورد الاعتبار لشخصه.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى