عائلات مغاربة محتجزين بليبيا تحتج بالرباط طلباً لإنقاذ أبنائها مجهولي المصير -فيديو

احتج من جديد أهالي شبان مغاربة محتجزين في لبيبا، اليوم الاثنين، بالرباط، رافعين شعارات تستعطف المسؤولين إرجاع فلذات أكبادهم إلى أرض الوطن.

وقالت والدة أحد الشبان المحتجزين بليبيا في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن ابنها كان يحلم ببناء مستقبل زاهر، غير أن قدره قاده إلى ليبيا حيث تم احتجازه، دون أن تعرف مصيره.

وأوضحت الأم المكلومة أن خبر ابنها انقطع منذ أبريل المنصرم، مبرزة أن جل المحتجزين يبيتون في العراء ويتخبطون في الجوع والذل.

حري بالبيان، أنه سبق لأسر الشبان المغاربة المحتجزين في ليبيا، أن نظموا العديد من الوقفات الاحتجاجية بكل من الرباط والدار البيضاء، لمطالبة السلطات المختصة بإرجاع أبنائهم إلى أرض الوطن.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى