طبيبة تكشف سبب الإصابة بالإسهال خلال موسم الصيف

كشفت نجاة خليل، طبيبة إختصاصية في أمراض الجهاز الهضمي والكبد، عن أسباب ارتفاع حالات الإسهال المعوي خلال فصل الصيف.

وقالت الطبيبة، في تصريح لـ “سيت أنفو”، “تزداد في فصل الصيف حالات الإسهال المعوي وهذا راجع لطبيعة الطقس الحار، الذي يؤدي إلى تغير في العادات اليومية للإنسان نظرا لإرتياد المسابح والتعرض لمياه ملوثة، بالإضافة إلى استهلاك طعام تالف بفعل ارتفاع درجة الحرارة، الذي يشكل بيئة مواتية لنمو وتكاثر الكائنات الدقيقة كالفيروسات والميكروبات وأيضا، تكاثر الذباب والحشرات”.

وأوضحت الطبيبة نفسها، أن الإسهال الصيفي يعد سببا رئيسيا في استشفاء الأطفال الصغار وكبار السن، وكذا الأشخاص ذوو الأمراض المزمنة، نظرا لضعف مناعتهم وتعرضهم لمضاعفاته خاصة الاجتفاف والإنتان.

وأضافت الأخصائية، أنه يتزامن حدوث الإسهال مع تكون غازات، مغص، آلام البطن، غثيان، حاجة ملحة للتبرز في أغلب الحالات، وفي بعض الأحيان نشهد لدى المريض براز دموي  إذا كان الإسهال ناجما عن عدوى عضوية أو مادة سامة، تضيف.

وأفادت المتحدثة نفسها، أن الإسهال المائي يعتبر إصابة خفيفة ويسهل الشفاء منه، في حين يكون الإسهال المدمم سببا في تعرض الجسم لفقدان الدم والسوائل، وبالتالي حدوث الاجتفاف ونقص في كهارل الدم، مما يؤدي إلى الشعور بالضعف والعطش، واضطراب في دقات القلب، صداع، دوخة وفقدان إنتاج البول مع الإغماء، في الحالات القصوى.

ومن أهم أسباب الالتهابات المعوية، قالت الطبيبة، “نجد تلوث المياه والطعام بالجراثيم، كالسالمونيلا، الإشريكية القولونية، الأميبا، الفيروس المعوي والفيروس العجلي، وبالتالي تكون العدوى بالفيروسات أو البكتيريات أو الطفليات. وفي حالات قليلة يكون الإسهال ناتجا عن استهلاك بعض الأدوية.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى