سفارة المغرب تخرج عن صمتها بخصوص المواطنين العالقين بمصر وترد بقوة عن الشائعات

خرجت سفارة المملكة المغربية بمصر، اليوم الأحد، عن صمتها بخصوص، ما تداولته بعض وسائل الإعلام حول مطالبة  أزيد من مائتي مواطن مغربي، وجدوا أنفسهم محاصرين بمصر بسبب تعليق الرحلات الجوية بسبب انتشار فيروس كورونا، السفارة بإيجاد حل لهم، على غرار ما فعلته دول أخرى.

وفي هذا السياق، أشعرت سفارة  المغرب بمصر، في بلاغ لها، المواطنون المغاربة، الزوار الذين تعذرت عليهم العودة إلى المغرب بسبب تعليق الرحلات الجوية إثر انتشار وباب كورونا، أن الشائعات التي تم ترويجها هاتفيا من مصادر مجهولة حول وضعية العالقين، باطلة ولا يمكن الاعتماد عليها.

وتابعت السفارة في بلاغها، الذي يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، “لذا تهيب السفارة بالمعنيين بالأمر، أن يستقوا المعلومات الصحيحة من السفارة وقسمها القنصلي، كما أن هذه البعثة ستظل على تواصل دائم مع هؤلاء المواطنين عبر بلاغاتها الرسمية، لإخبارهم بكل مستجد يتعلق بتدبير عملية ترحيلهم إلى أرض الوطن، وفق الضوابط التي سيتم وضعها لذلك، وبمجرد توفر  جميع الظروف الصحية واللوجيستيكية الضرورية التي تنكب السلطات المغربية، جاهدة، على تأمينها حفاظا لأمن وسلامة المغاربة كافة”.

وكان البعض قد تداول أن 265 مغربيا عالقا بالديار المصرية وأن منهم من كان يعالج ومنهم من كان في زيارة بعض أقاربه ومنهم من ذهب للسياحة، فوجدوا أنفسهم محاصرين في ظروف معيشية صعبة، مشيرين إلى أنه  من بين العالقين فتيات، بدون نقود وجدن أنفسهن ضحية استغلال بشع من قبل البعض، مقابل ضمان مصاريف عيشهن وإقامتهن المؤقتة.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى