رئيس الحكومة يطمئن المغاربة بخصوص أسعار المواد الاستهلاكية

طمأن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، المواطنين المغاربة بخصوص أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية في السوق الوطنية، مؤكدا أن الدولة تمكنت من الحفاظ على استقرار معظمها، مُرجعا سبب الزيادة المسجلة في أثمنة بعض المواد إلى تداعيات جائحة “كوفيد”.

وأشار أخنوش خلال حلوله، مساء اليوم الأربعاء، ضيفا على القناتين الأولى والثانية للحديث عن حصيلة الحكومة في الـ100 يوم الأولى من عمرها، إلى أن معدل التضخم في المغرب لايتجاوز 1.8 في المائة فيما بلغ في دول أخرى نسب قياسية تجاوزت 35 في المائة.

وأضاف رئيس الحكومة أن المحروقات وبعض المواد الأولية ضمن المواد التي عرفت ارتفاعا في الأسعار والتي اعتبرها “مؤقتة”، عازيا السبب إلى “تأثر سلاسل الإنتاج بظروف الجائحة إما بنقص للعرض في السوق الدولية بسبب إغلاق في جهة ما، أو ارتفاع الطلب بعد إعادة الفتح”.

وشدّد المسؤول الحكومي ذاته، على أن الزيادات طالت بعض المواد فقط، فيما بقيت أسعار اللحوم والخضر والفواكه والقمح والغاز المنزلي والعديد من المواد الأساسية مستقرة، لافتا الإنتباه إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة في هذا الإطار كان لها دور كبير في استقرار الأثمنة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى