خوفا من موجة جديدة.. هل يتجه المغرب لتشديد الإجراءات وفرض الإغلاق الليلي؟

بعد التحذيرات المتكررة سواء لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أو لأعضاء اللجنة العلمية بخصوص احتمال ظهور موجة رابعة لكورونا بالمغرب، خلال الأشهر المقبلة، بدأ الكل يتساءل هل يتجه المغرب لتشديد الإجراءات وفرض الإغلاق الليلي؟

فبعد ظهور موجة خامسة لكورونا ببعض الدول الأوروبية، واضطرارها إلى تشديد الاجراءات من جديد، قام أعضاء اللجنة العلمية بتحذير المغاربة باحترام التدابير الوقائية، وتجنب الأماكن المغلقة خلال هذه الفترة من السنة، التي تعرف انتشارا كبيرا للفيروسات.

وقال البروفيسور مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد19، ومدير مختبر علم الفيروسات بجامعة الحسن الثاني- الدار البيضاء، إن احتمال ظهور موجة رابعة لكورونا بالمغرب، وارد جدا، ولا مفر منه.

وأوضح الناجي في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أنه من المنتظر أن يعرف المغرب خلال الشهر المقبل، موجة جديدة لكورونا، لدى على وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أن تعزز المنظومة الصحية، وذلك بتوفير الأسرة اللازمة.

وأكد البروفيسور، أنه لا يمكن التصدي لهذه الموجة، إلا بأمرين هما الوصول إلى المناعة الجماعية، واحترام التدابير الاحترازية.

وأفاد عضو اللجنة العلمية، أن تشديد الاجراءات الاحترازية والعودة للإغلاق الليلي مرتبط بالمعطيات الوبائية، لأن الحكومة تقرر تخفيف الاجراءات حينما تكون الوضعية الوبائية جيدة، لكن حينما يتم تسجيل إصابات جديدة تضطر الحكومة إلى تشديد هذه الإجراءات من جديد.

ودعا الناجي، جميع المغاربة إلى الانخراط في عملية التلقيح، واحترام التدابير الاحترازية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى