حملات للتبرع بالدم في المجمعات السياحية خلال الصيف بجهة الدار البيضاء

ينظم المركز الجهوي لتحاقن الدم بجهة الدار البيضاء-سطات، حملات للتبرع بالدم في المجمعات السياحية لتفادي نقص المخزون بسبب نقص المتبرعين المسافرين، وفق ما كشفت عنه رئيسة المركز الدكتورة أمل دريد.

وأعربت دريد في تدوينة على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن أملها في أن “يكون التوافد كبيرا لإنقاذ عدد كبير من المرضى الذين لا يعرف احتياجهم لقطرة دم، عطلا او سفرا”.

وعلاقة بالموضوع، سبق للمركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم، أن نظم حملة وطنية تحسيسية للتبرع بالدم تحت شعار “التبرع بالدم مسؤولية الجميع” خلال شهر فبراير الماضي، من أجل توفير 5000 كيس من الدم على الصعيد الوطني.

وتأتي هذه الحملة الوطنية في إطار مواصلة المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم حملاته الوطنية من أجل التحسيس بأهمية التبرع بالدم، والحرص على توفير مخزون آمن من الدم، أي تحقيق مخزون احتياطي يغطي على الأقل سبعة أيام من الحاجيات.

وتجدر الإشارة، إلى أن هذه الحملة تأتي تماشيا مع سياسة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والتي تهدف إلى تشجيع المواطنات والمواطنين على التبرع بالدم قصد توفير الكمية الكافية من أكياس الدم، لمواجهة كل الاحتياجات في هذه المادة الحيوية والتي تختلف حدتها من جهة إلى أخرى.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى