حقيقة انبعاث الدخان الأسود من محطة لتوليد الطاقة بالقنيطرة

خرجت وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة عن صمتها بعد تداول مقطع مصور، يزعم أصحابه أنه يعود لمدخنة بمدينة القنيطرة تتسبب في تلويث المدينة بالدخان الأسود.

وأوضحت الوزارة في منشور على صفحاتها الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي، أن الصورة المرفقة بالفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي لمدخنة تصب دخانًا أسود في الهواء، ليست لمحطة توليد الطاقة الحرارية بالقنيطرة.

وأكدت الوزارة أن “المصالح المعنية بصدد التحقق من مصدر الفيديو”، مشيرة إلى أن “شرطة البيئة والمختبر الوطني للدراسات ورصد التلوث يبقون معبئين لرصد جودة الهواء على مستوى مدينة القنيطرة”.

وسبق للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، أن عبرت عن قلقها الشديد من انتشار الغبار الأسود بمدينة القنيطرة وتداعياته الخطيرة على صحة المواطنين.

ونقلت الرابطة عن جمعية “أوكسجين” المعنية بالبيئة، قولها إن “نوعية هذا الغبار الذي يسيطر على القنيطرة هو عبارة عن جسيمات ملوثة ومسرطنة تؤدي إلى أمراض خطيرة من بينها الربو، وأمراض القلب والشرايين وقد تصل أحيانًا إلى حد الإصابة بالسكتات القلبية وأمراض قد تؤثّر على ذاكرة الإنسان”.

وتتهم الجمعيات البيئة محطات توليد الكهرباء الحرارية والمخلفات الصناعية التي تنتجها المنطقة الصناعية، بالتسبب في انبعاث الغبار الأسود.

 


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى