جمعية حقوقية تكشف أرقاما مخيفة حول ظاهرة تزويج الطفلات بأزيلال

كشفت جمعية صوت المرأة الأمازيغية، من خلال الدراسة التي أجرتها أخيرا، حول ظاهرة تزويج الطفلات بمنطقة أزيلال، عن أرقام مخيفة تتصدرها هذه الظاهرة.

وأكدت الجمعية، أن طلبات تزويج الطفلات التي توصلت بها المحكمة الابتدائية بأزيلال، بلغت 330 طلبا سنة 2016، تم  قبول 286 ملف، في حين تم رفض 44 طلب، أما بالنسبة للذكور فقد تم تقديم طلب واحد.

وأضافت الجمعية، أنه في سنة 2015، بلغ عدد طلبات تزويج القاصرات التي تقدم بها القاطنون بالبوادي 378، في مقابل 30 طلب قدمه قاطنون بالعالم الحضري، أما سنة 2016 فبلغت الطلبات التي تنحدر من العالم القروي 254 طلب، مقابل 76 طلب تقدم به القاطنون بالمدن، موضحة أن غالبية الطلبات التي يتقدم بها القاطنون بالعالم القروي يتم قبولها.

وأكدت الجمعية أن ظاهرة تزويج القاصرات تعرف ارتفاعا مهولا، وأنها لا تقتصر على الإناث دون الذكور، كما أنها لا تستند أغلب مقررات الإذن بتزويج الطفلات على ضعف الامكانيات المادية لأسرة الطفلة.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى