جمعيات أمازيغية تقاضي باحثا بسبب المدير العام لاتصالات المغرب

أعلنت مجموعة من الجمعيات الأمازيغية نيتها رفع دعوى قضائية على ضد الباحث يحيى اليحياوي، بتهمة العنصرية والتمييز العرقي، بناء على مقتضيات القانون الجنائي المغربي.

وكان يحيى اليحياوي، صرح أخير، كون عبد السلام أحيزون، المدير العام لاتصالات المغرب “ينتمي لمنطقة ليست من مناطق أمازيغ العز”، الأمر الذي اعتبرته شبكة جمعيات الثقافة الأمازيغية أمرا مسيئا للمنطقة ولساكنتها لما يحمله من معاني العنصرية والتمييز العرقي.

ونددت ذات الشبكة بتصريحات اليحياوي التي قسمت الأمازيغ إلى “أمازيغ عز وأمازيغ لا عز لهم”، مشددة على رفضها لهدا التمييز العنصري، ومطالبة بـ”محاربة مثل هاته العقليات بالقانون”.

وكان المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية سلم جائزة المعهد التقديرية لعبد السلام أحيزون، المدير العام لاتصالات المغرب باعتباره “سعى من خلال المؤسسة التي يراسها إلى تقديم جميع أنواع الدعم المالي واللوجستيكي للثقافة والفنون والثراث الأمازيغي، وأنه أحد المسؤولين الموفقين في جعل الثقافة الأمازيغية أحد اهتمامات اتصالات المغرب”.

وترجع الشبكة أسباب هذه التصريحات العنصرية اتجاه المدير العام لاتصالات المغرب إلى ” تصفية حسابات شخصية مع أحيزون، ذلك أن اليحياوي سبق له أن عمل كمستخدم في اتصلات المغرب، قبل أن يصبح استاذا للتواصل، وأن أحيزون رقاه الى رئيس مصلحة، إلا أن فشله في التأقلم مع سرعة تطورات القطاع جعلته يغادر المؤسسة”، معبرة عن أسفها “عن اقحام الحسابات الشخصية في بناء مواقف ذات حساسية وطنية”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى