“جماعة الرميلي” تجهز شواطئها لاستقبال البيضاويين

أعلنت جماعة الدار البيضاء عن وضعها خطة عمل متكاملة لضمان موسم صيفي نشيط ونظيف، بحيث سيتم التركيز على تنشيط الساحات الكبرى للمدينة وضمان نظافتها وأيضا توفير المرافق والتجهيزات اللازمة على طول شواطئ المدينة تلبية لاحتياجات جميع الفئات والأعمار، بالإضافة إلى وضع برنامج متنوع للتنشيط الفني والرياضي والترفيهي.

وسيتم ابتداء من فاتح يوليوز وطوال فترة العطلة الصيفية، تجهيز شواطئ لالة مريم وعين الذئاب بمرافق ترفيهية ورياضية متنوعة، تحمل هوية بصرية موحدة تراعي الجاذبية السياحية للمدينة وتضاهي المدن العالمية، وتشمل في نفس الوقت فضاءات للرياضات الشاطئية ومنصات لإقامة سهرات مجانية، ومساحات للمسابقات المفتوحة، وتوفير فضاءات متنوعة للأطفال.

كما يتم تجهيز هذه الشواطئ بمظلات وكراسي وطاولات متاحة للإيجار بنسبة 20% من المساحة الرملية المتاحة، بالنسبة للمواطنين الراغبين في ذلك، وذلك وفقا للقوانين الوطنية المتعلقة بتدبير الشواطئ.

وأكدت جماعة الدار البيضاء، بأن 80% من المساحة الرملية تبقى مخصصة للاصطياف الحر، دون أي رسوم، وندعو المصطافين للجوء إلى السلطات والمعنيين بإنفاذ القانون المتواجدين بعين المكان في حال مطالبتهم بأي رسوم أو في حال إلزامهم باستعمال الأدوات والتجهيزات المعدة للإيجار.

كما تم، بشراكة مع كافة المتدخلين بمدينة الدار البيضاء، إعداد برنامج تنشيط فني وثقافي، ينطلق ابتداء من نهاية الأسبوع المقبل، ويشمل سهرات وفقرات فنية بالممر الشاطئي لمسجد الحسن الثاني، والساحات العمومية مثل ساحة محمد الخامس، وساحة الراشيدي، وساحة الأمم المتحدة، وحديقة جامعة الدول العربية، وساحة فيلودروم، وساحة بشار الخير، وساحة المسجد العتيق بعين الشق، وساحة أنوال وحديقة الوحدة العربية بابن مسيك، وساحة كراج علال، وحديقة جنان اللوز، بالإضافة لمختلف الأنشطة الترفيهية التي تنظمها المصالح المحلية للمقاطعات الستة عشر.

وفي إطار حرص جماعة الدار البيضاء على نظافة هذه الساحات العمومية، والمنتزهات، والشواطئ فقد تم وضع برنامج للنظافة يشمل عدة إجراءات معززة قصد ضمان نظافة المدينة في سياق الموسم الصيفي الذي يعرف تدفقا للزوار من خارج المدينة ويتميز كذلك بحركية مكثفة للساكنة خلال النهار بالشواطئ وليلا بالساحات العمومية والمنتزهات.

وقد تم الرفع من العدد الإجمالي لعمال النظافة المعبئين بمجموع تراب الجماعة إلى حوالي 6 آلاف عامل، كما تم تخصيص مائة عامل لتنظيف شواطئ عين الذئاب مع تعزيز حاويات الأزبال ب 100 إضافية، بالإضافة لآليات لجمع الأزبال والتنظيف وأخرى خاصة بجمع الأزبال من على القطع الرملية.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى