جريمة بشعة تهز سيدي إفني.. أب وابنه يقتلان سبعينيا ويحرقان جثته وسط غابة

ألقت مصالح الدرك الملكي بسرية سيدي إفني، اليوم الاثنين، القبض على شخصين (أبٌ وابنه القاصر)، وذلك للاشتباه في في تورطهما في اقتراف جريمة قتل، راح ضحيتها شخص في السبعينات من عمره، بدوار “توال”، الواقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة “إمي نتفاست”.

وكان ضحية الجريمة، قد تم الإبلاغ عن اختفائه، في ظروف يلفها الغموض، عقب مغادرته مسكنه في اتجاه السوق الأسبوعي بلا عودة، وهو ما عجّل بمباشرة أبحاث دقيقة وتحريات ميدانية مكّنت من فك لغز القضية في ظرف قياسي.

وتُفيد معطيات توفّرت لموقع “سيت أنفو”، أن الموقوفيْن، وهما شقيق المفارق للحياة وابنه الموجود تحت عتبة سن الرشد القانوني، عملا على استدراج الضحية وتعريضه للضراب بواسطة عصا إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة، قبل أن يتم نقله على متن دابة صوب فضاء غابوي، بأحواز مدينة سيدي إفني، حيث عمدا إلى إحراقها بهدف طمس معالم الجريمة البشعة.

وتم الاحتفاظ بالمتهميْن، تحت تدابير الحراسة النظرية بالمركز القضائي للدرك الملكي، قصد إخضاعهما للاستنطاق حول النازلة، وذلك في انتظار إحالتهما على أنظار ممثل الحق العام لدى استئنافية كلميم، لأجل اتخاذ المتعين قانوناً على ضوء خلاصات البحث التمهيدي.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى