جامعة مراكش تضع حزمة من الاجراءات لتفادي تسجيل إصابات بكورونا وسط الطلبة

أعلنت جامعة القاضي عياض بمدينة مراكش، عن حزمة من الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها لانجاح الدخول الجامعي المرتقب في منتصف الشهر الجاري.

وأكدت الجامعة، أنه تقرر اعتماد التدريس بصيغ “التعليم الحضوري” بنسبة الثلث من الزمن البيداغوجي و”التعليم عن بعد” بنسبة الثلثين لتقليص الحركية والاختلاط داخل الوسط الجامعي، مع إمكانية مراجعة نسبة التعليم الحضوري حسب الإمكانيات المتاحة بكل مؤسسة وحسب تطور الحالة الوبائية.

كما تقرر عدم تجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستعابية لفضاءات التدريس بالنسبة للتعليم الحضوري، وإقرار التباعد الجسدي بين الطلبة عن طريق التفويج وتقليص الأعداد في المدرجات والقاعات.

كما تشمل التدابير تقييم المعارف والكفايات الطلبة بصفة مستمرة (على شكل اختبار، تقریر، عمل شخصي…)، وولوج الفضاءات المشتركة (الخزانة، قاعة الاعلاميات …) بعد أخذ موعد مسبق مراعاة للطاقة الاستعابية للمكان. وبخصوص إنتاج الموارد الرقمية، سيتم العمل على تطوير مضامین بيداغوجية رقمية جديدة ذات جودة عالية مسجلة داخل أروقة المؤسسة استثمارا للإمكانيات التقنية والمعرفية للجامعة مع الأفضلية للأقسام الافتراضية والموارد التفاعلية.

وفي هذا السياق، تقضي التدابير باعتماد برمجة أسبوعية لوضع المضامين البيداغوجية الرقمية للوحدات داخل المنصة حسب المنهجية البيداغوجية المعتمدة لكل وحدة.

وبالمناسبة، شدد رئيس جامعة القاضي عياض، مولاي الحسن احبيض، على ضرورة الحرص على مواكبة التعليم الحضوري بمجموعة من التدابير الاحترازية، بغية تعزيز الوقاية والسلامة الصحية، والمتمثلة في إجبارية ارتداء الكمامات داخل المؤسسات الجامعية، وغسل وتطهير اليدين بشكل منتظم، وتعقيم فضاءات التكوين والتعليم باستمرار.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى