تقرير: الوصف بألقاب مُهينة يطال فردا من 10 تلاميذ في السلك الابتدائي

كشف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أن حوالي واحد من كل عشرة تلاميذ في التعليم الابتدائي، غالبا ما ينبزون بلقب قبيح ومهين.

وسجل المجلس في تقرير أجراه بشراكة مع منظمة اليونيسيف حول تقييم العنف في الوسط المدرسي، أن هؤلاء يتعرضون للعنف اللفظي بصفات مسيئة مثل “حمار”، “أصلع”، “كسول”، “معتوه”، “مشلول” وغيرها.

وصرح هؤلاء بالنسبة نفسها وفق المعطيات التي تضمنها التقرير، أنهم غالبا ما يتم تهميشمهم (11.7 في المائة)، أو إهانتهم (11.1 في المائة)، بينما صرح 36.3 في المائة منهم أنهم تعرضو للسخرية.

وأورد التقرير الذي صدر الشهر الماضي، أنه لا يوجد تباين كبير في تواتر العنف اللفظي والرمزي تبعا لجنس التلاميذ أو مكان سكناهم، مبرزا أنه “إذاكانت الفتيات يتعرضن في بعض الأحيان أكثر من الفتيان لهذا النوع من العنف فإن ذلك يبقى بنسب محدودة جدا.

ويصرح وفق المصدر ذاته، 12.4 في المائة من الذكور أنهم تعرضوا للإهانة في كثير من الأحيان، بينما تصرح بالأمر ما نسبته 10.3 في المائة من الإناث.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى