تفاصيل إقبال الشباب على التلقيح في المغرب وخبير يوضح

بعد إعلان وزارة الصحة قبل أيام، توسيع الفئات العمرية المعنية بالتلقيح للمترواح أعمارهم ما بين 35 و39 سنة، عرفت الحملة إقبالا كبيرا.

وحسب ما توصل به موقع “سيت أنفو” من معطيات، فإن مراكز التلقيح بمختلف ربوع المملكة، باتت تشهد توافد أعداد كبيرة من المواطنين الراغبين في الاستفادة من عملية التطعيم.

وأوضحت المعطيات ذاتها أن فئة عريضة من الشبان كانت تنتظر فقط الإعلان عن استفادتها، من أجل تلبية الدعوة، حيث بادر عدد من المستهدفون إلى بعث رسالة نصية للرقم المحدد من قبل وزارة الصحة، قصد التوجه للمركز الخاص بالتلقيح وتلقي أولى الجرعات المضادة للفيروس.

وارتباطا بذلك، كان سعيد عفيف، عضو لجنة التلقيح الوطنية قال في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، إن أقسام الإنعاش باتت تعرف توافد فئات الشباب، عقب التأكد من إصابتهم بالفيروس، خاصة في ظل الاستهتار بإجراءات الوقاية من الفيروس، الشيء الذي يحتم حماية هذه الفئة من المجتمع.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى