تعبئة كبيرة بإقليم أزيلال لإزاحة الثلوج عن المحاور الطرقية

تواصل السلطات المحلية بإقليم أزيلال عمليات إزاحة الثلوج عن المحاور الطرقية الرئيسية المغلقة أمام حركة السير بسبب التساقطات الأخيرة المسجلة بعدة جماعات بالإقليم.

وعلم لدى المديرية الإقليمية للتجهيز بأزيلال أنها عبأت لهذا الغرض بمعية قسم التجهيز التابع لعمالة الإقليم، موارد بشرية ووسائل لوجستية مهمة، وذلك بتعاون وثيق مع الجماعات المعنية بهذه التساقطات الثلجية الكثيفة.

وحسب المصدر ذاته، فإن فرق إزالة الثلوج كثفت تدخلاتها على مستوى ثلاثة محاور طرقية أغلقت في وجه حركة السير بفعل التساقطات الثلجية،  ويتعلق الأمر بالطريق الجهوية رقم 302 الرابطة بين تبانت وزاوية أحنصال، والطريق الوطنية رقم 23 الرابطة بين دمنات ـ ورزازات، والطريق الجهوية رقم 317 التي تربط تبانت بإقليم تنغير.

ويضم الأسطول الذي تم تعبئته عدة آليات موجهة للقيام بمختلف مراحل إزالة الثلوج عن الطرق والحيلولة دون تكون جليد عليها مجددا . وتندرج هذه التدخلات التي تتواصل على إيقاع تعبئة كبيرة للسلطات المحلية، في إطار تفعيل مخطط العمل الإقليمي المتعلق بالتخفيف من آثار موجة البرد.

ومكنت سرعة التدخل من إعادة فتح جميع الطرق والمسالك المغلقة واستئناف حركة السير عليها .

يذكر أن عددا من الجماعات الجبلية بأزيلال عرفت تساقطات ثلجية ليلة الاثنين الثلاثاء الماضية.

المصدر : وكالات

مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى