تطور مثير في واقعة وفاة 28 شخصا في معمل بطنجة

مسار جديد اتخذته قضية متابعة صاحب وحدة صناعية بطنجة، كانت مسرحا لفاجعة راح ضحيتها 28 شخصا، بسبب التساقطات المطرية.

وقال حسن قبايو، رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الانسان في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن مجموعة من أسر الضحايا قرروا عدم متابعة صاحب الوحدة الصناعية، بعد مباشرة التحقيق معه من قبل المصالح الأمنية بطنجة، عقب استعادة وعيه من “الغيبوبة”.

وأوضح المتحدث نفسه أن صاحب الوحدة الصناعية يحظى بسمعة طيبة بين مستخدميه وأسرهم، الشيء الذي يفسر امتناع البعض منهم عن متابعته أمام القضاء.

حري بالبيان أن فاجعة طنجة خلقت ضجة واسعة عبر منصات التواصل، ودفعت شريحة مهمة من المغاربة إلى المطالبة بكشف تفاصيل التحقيق في ظروف وملابسات وفاة 28 مواطنا كانوا يعملون في قبو.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى