تطورات جديدة في واقعة اعتداء تلميذ على أستاذ وحزب يدخل على الخط

أعلن حزب التقدم والاشتراكية تضامنه مع الأستاذ الذي عرضه تلميذ للضرب أول أمس في جماعة بونعمان إقلبم تيزنيت، رافضا أي تدخل من شأنه أن يحاول التأثير على سير الملف لدى العدالة.

وقال الحزب في بيان لكتابته بالمنطقة، إن الواقعة تلاها ظهور من وصفهم “المصطادون في الماء العكر والذين يتحينون الفرص لاستغلال القضايا والاتجار بالمآسي”.

ولفت ذات المصدر إلى أن العنف مرفوض في الوسط التعليمي، لاسيما إذا تعلق الأمر بمربي الأجيال، مبديا ثقته في العدالة أن تأخذ مجراها.

وكان أستاذ يعمل بالثانوية الاعدادية ابن خلدون المحلية، قد تعرض بعد زوال أول أمس الخميس، لاعتداء وصفته مصادر محلية بالخطير.

وبحسب ذات المصادر، فالأستاذ كان يؤدي مهامه داخل الفصل قبل أن يتفاجأ بتلميذ يقتحم القسم ويشرع في تعنيفه، ما أدى إلى إصابته على مستوى الرأس وفي أنحاء متفرقة من جسده.

وأشعر زملاء الضحية رجال السلطة الذي أشعروا بدورهم رجال الدرك الملكي، ليتم توجيهه إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي لمدينة تيزنيت.

وأنهت عناصر الضابطة القضائية بمدينة تيزنيت الاستماع للطرفين، في انتظار إحالة التلميذ على أنظار وكيل الملك بداية الأسبوع القادم.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى