تطورات جديدة في قضية اغتصاب أستاذ لتلميذته بسيدي قاسم

كشفت الشريفة والدة التلميذة التي تعرضت للاغتصاب على يد أستاذها، بمدينة سيدي قاسم، معطيات جديدة بخصوص هذه القضية التي تابعها الرأي العام.

وقالت والدة التلميذة في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن القضية لازالت أمام القضاء، ومن المنتظر أن يتم عقد جلسة أخرى يوم 1 مارس المقبل، من أجل استكمال الاستنطاق التفصيلي للمتهم، وذلك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة.

وأكدت والدة التلميذة، أن الأستاذ المتهم باغتصاب ابنتها ينوب عليه ثلاثة محاميين، في حين أنها تجد صعوبة كبيرة في دفع تكاليف المحامي الذي وكلته للدفاع عن فلذة كبدها.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى شهر أكتوبر الماضي، حينما تفجر هذا الملف، ليتم اعتقال الأستاذ، بعدما اتضح أنه كان يستدرج ضحيته إلى منزله من أجل القيام بالأشغال المنزلية، وبعدها يقوم بممارسة الجنس عليها، مقابل تهديدها بالرسوب في حالة أخبرت والديها بالأمر.

وكان المعلم يستغل الفتاة القاصر لمدة سنة، دون أن يثير انتباه أحد، إلى أن اكتشفت والدة الطفلة الأمر، وقامت بفضحه وسط زملائه بالمدرسة.

وأكد المصدر ذاته، أن المعلم لازال ينكر فعلته، رغم وجود شواهد طبية تأكد هتك عرض الفتاة التي تبلغ من العمر 11 سنة، والتي اعترفت بكونه يقوم بممارسة الجنس عليها، مقابل وعدها بالحصول على أعلى معدل.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى