ترحيل مشجعة جزائرية من الكوت ديفوار بسبب “العنصرية”

قامت السلطات في دولة كوت ديفوار يوم أمس الثلاثاء بترحيل مشجعة جزائرية إلى بلدها بسبب فيديو تضمن “توصيفات عنصرية”.

وأفادت وسائل إعلام جزائرية بأن ترحيل المشجعة المناصرة لمنتخب “الخضر”، جاء بعد أن خضعت للتحقيق في كوت ديفوار من طرف السلطات هناك قبل إلزامها بمغادرة البلاد.

ونقلت ذات المصادر أن السلطات كانت قد أوقفت المشجعة من أمام مدخل ملعب السلام بمدينة بواكي قبيل انطلاق مباراة الجزائر وأنغولا يوم الاثنين الماضي، ونقلتها إلى مدينة أبيدجان للتحقيق معها.

وكانت المشجعة الجزائرية التي تقطن بفرنسا قد أثارت جدلا واسعا بين مواطني “ساحل العاج”، بعد تداول فيديو لها يتضمن أوصافا قدحية في حق البلد ومواطنيه.

ووصفت المعنية بالأمر كوت ديفوار بكونها “بلدا متخلفا وفقيرا بل ويعيش في عصور ما قبل التاريخ”، مشددة على أن لا وجه للمقارنة بين الدول الإفريقية مع بلدها الجزائر الذي يجب أن يكون مكانه الطبيعي بين البرتغال وإسبانيا وفق تعبيرها.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى