تدهور الفصول الدراسية وغياب المرافق الصحية في قلب اجتماع بين بنموسى وبرلمانين بشفشاون

زار وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، في إطار زيارته التفقدية للمؤسسات للتعليمية بجهة طنجة-تطوان-أصيلة، ثانوية عبد الكريم الخطابي الواقعة بجماعة باب برد بالمديرية الإقليمية للشاون، لمعاينة تقدم أشغال الصيانة و الترميم بهذه المؤسسة التي تعاني من تهالك بنياتها.

وحث بنموسى القائمين على الأشغال على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات المناخية للمنطقة وتوفير وسائل التدفئة داخل الحجرات الدراسية، وفق بلاغ للوزارة.

وعقد بنموسى، بالمدرسة الابتدائية يوسف بن تاشفين بباب برد لقاء مع فعاليات من المجتمع المدني ونواب برلمانيين تم خلاله طرح، خلال نقاش صريح و بناء، جل القضايا و الإكراهات التي تعاني منها المنظومة التعليمية بالمنطقة كغياب بعض المرافق الصحية و تدهور الفصول الدراسية ببعض المؤسسات التعليمية و مشكل النقل المدرسي وانعدام البنيات الرياضية بهذه المنطقة إلى جانب غياب أقسام خاصة بالتربية الدامجة و أنشطة التفتح.

ودعا بنموسى الحضور إلى الانخراط جميعا من أجل وضع برنامج عمل تشاركي يستخلص انطلاقا من إنتظارات الساكنة ويستحضر خصوصيات المنطقة مع تحديد أولوياته بدقة للبدء بتنزيله في أقرب الآجال، والذي سيكون من بين أهدافه محاربة الهدر المدرسي وتجويد التعلمات من أجل تكوين متعلمات ومتعلمين فاعلين داخل المجتمع ويتحلون بروح المبادرة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى