تحذيرات أوروبية للمغرب لمراقبة حفاظات الأطفال

بعد التحذيرات الأوروبية بشأن الأخطار التي قد تمثّلها بعض المواد المكوّنة لحفّاظات الأطفال، باشرت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي تدابير استثنائية للمراقبة.

وكشفت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، أنها منذ 23 من يناير الماضي، اتخذت حزمة من التدابير الاستثنائية لمراقبة حفاظات الأطفال، حيث قامت بشكل ممنهج ومنتظم بأخذ عينات من كل عملية استيراد لحفاظات الأطفال، بغية إخضاعها للتحليل بالمختبرات المعتمدة للتأكد من مدى سلامتها، مشيرة إلى أن منتجات حفاظات الأطفال تخضع منذ سنة 2004 لمساطر المراقبة.

وتروم هذه المراقبة، فحص مدى مطابقة الحفاظات المستوردة للمواصفات الجاري بها العمل، وتحديد العلامات التجارية للحفاظات التي “قد تنطوي على مخاطر صحية بالنسبة للأطفال”، يقول بلاغ لوزارة الصناعة والاستثمار.

وشدد البلاغ ذاته، على أن حفاظات الأطفال خضعت خلال السنة الفارطة لـ 224 عملية مراقبة على مستوى السوق المحلية، و479 عملية مراقبة عند الاستيراد، منها 48 عيّنة أخضعت للتحليل بالمختبرات المعتمدة.

وأوضحت الوزارة نفسها، أنها سجلت حالة واحدة بـ “عدم المطابقة” طبقا للمقتضيات القانونية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى