تحديث خاصية “آخر ظهور” على “واتساب”

“لماذا لا تجيب رغم أنك كنت متصلاً للتو!؟”، رسالة مزعجة على “واتساب” قد ترتاح منها قريباً، إذ يعمل تطبيق تبادل الرسائل والمكالمات الشهير على اختبار خاصية مبتكرة للغاية بهدف منح مستخدميه مزيداً من الخصوصية في المستقبل.

قد تصلك رسالة أو يأتيك اتصال، في الوقت الذي تكون فيه “متصلاً” على “واتساب”‘، لكنك قد لا ترغب في الرد حينها أو لا تكون في مزاج جيد يسمح لك بالحديث مع الشخص وترغب في تأجيل ذلك إلى وقت لاحق، بعدها بدقائق قد تصلك رسالة من الشخص نفسه، يتساءل فيها: “لماذا لا تجيب رغم أنك كنت متصلاً للتو!؟”. أمر محرج ومزعج للغاية عندما يراقب الأصدقاء نشاطك الخاص على تطبيق تبادل الرسائل والمكالمات الشهير “واتساب”.

غير أن هذا الأمر المحرج والمزعج للكثيرين، قد يصبح من الماضي قريباً. إذ تعمل خدمة “واتساب ميسنيجر” حالياً على اختبار خاصية جديدة ومبتكرة للغاية بهدف منح مستخدميها مزيداً من الخصوصية في المستقبل، حسبما نقل الموقع الإلكتروني لتلفزيون “إر تي إل” الألماني.

من خلال خاصية “آخر ظهور” على تطبيق “واتساب”، تستطيع جهات اتصال محددة، التعرف على آخر مرة كان فيها المستخدم نشطاً على التطبيق. حتى الآن، تسمح خدمة تبادل الرسائل والمكالمات للمستخدمين بمشاركة هذه المعلومة مع مجموعات محددة، وذلك عبر السماح “للجميع”  برؤيتها أو يقتصر ذلك على “جهات الاتصال فقط” أو “لا أحد”.

 

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى