بنك المغرب يوضح بشأن سعر الفائدة الرئيسي وسعر الفائدة وسعر الصرف والفرق بينهم 

لا يمكن الحديث عن المالية دون ذكر مجموعة من الأسعار، لكن ليس من السهل التمييز بين سعر الفائدة الرئيسي وسعر الفائدة وسعر الصرف. فما هو دور كل واحد من هذه الأسعار وكيف تؤثر على حياتنا اليومية ؟

في ما يلي أجوبة بنك المغرب:

1- ما هو سعر الفائدة الرئيسي؟

سعر الفائدة الرئيسي هو سعر الفائدة المطبق من طرف البنك المركزي على عملياته المتعلقة بإعادة تمويل البنوك التجارية. إذ يجتمع مجلس بنك المغرب مرة كل ثلاثة أشهر ليقرر في ما إذا كان سيبقي على هذا السعر دون تغيير، أو يقوم برفعه أو خفضه إلى مستوى يحدد استنادا إلى الوضع الاقتصادي والمالي الوطني والدولي الراهن والمتوقع.

ويتعلق الأمر بأهم أدوات السياسة النقدية. كما يؤثر على تكلفة موارد البنوك على المدى القصير، وبالتالي على أسعار فائدة القروض الممنوحة للأسر والمقاولات. وتؤثر أسعار الفائدة بدورها على قرارات الاستهلاك والاستثمار والادخار للفاعلين الاقتصاديين، مما يؤثر على المستوى العام للنشاط الاقتصادي وعلى التضخم.

وإذا أراد البنك المركزي إبطاء مستوى تضخم معين اعتبره جد مرتفع، يقوم برفع سعر فائدته الرئيسي بغية رفع تكلفة القروض. وهكذا تقلل الأسر والمقاولات من اقتراضها، وبالتالي فإنها تستهلك وتستثمر على نحو أقل ويتباطأ النشاط الاقتصادي ومعه وتيرة ارتفاع الأسعار.

وفي المقابل، إذا اعتبر البنك المركزي أن مستوى التضخم جد منخفض، يقوم بخفض سعر فائدته الرئيسي، مما يجعل كلفة القروض أقل وهو ما يتيح للأسر والمقاولات إمكانية الاقتراض بشكل أكبر وبالتالي زيادة الاستهلاك والاستثمار.

وتحفز هذه الآلية النشاط الاقتصادي وتؤدي إلى تسارع وتيرة التضخم.

2- ما هو سعر الفائدة؟

يمكن تعريف سعر الفائدة بأنه تكلفة اقتراض المال أو ثمن القرض الذي يؤديه المقترض للجهة المقرضة ويتم التعبير عنه على شكل نسبة مئوية من المبلغ الذي تم اقتراضه. ويقوم البنك بفوترة هذا السعر على زبنائه الراغبين في اقتراض المال بغية شراء السلع أو تمويل مشروع.

هناك ثلاثة عوامل أساسية تؤدي إلى تباين سعر الفائدة:

– مدة الاقتراض: عندما تكون مدة الائتمان طويلة، تزداد المخاطر مما يؤدي إلى ارتفاع سعر الفائدة.

– مخاطر الاقتراض: ويقصد بذلك مخاطر عدم سداد القروض في تواريخ استحقاقها. ويتم التعامل معها من خلال مجموعة من المعايير أهمها السن والدخل وتاريخ التمويل وآفاق النشاط الاقتصادي بالنسبة للمقاولات… بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتباين الضمانات المطلوبة وفقا لبنية المخاطر.

تكلفة التمويل: تقوم البنوك التجارية باقتراض الأموال كذلك سواء من البنك المركزي أو في الأسواق المالية، ويتعين عليها سداده على أساس سعر الفائدة الرئيسي الذي يحدده البنك المركزي للبلاد.

3- ما هو سعر الصرف؟

سعر الصرف هو قيمة العملة الوطنية مقارنة بعملات البلدان الأخرى.

هناك نوعان من أسعار الصرف:

سعر البيع: عندما يتم بيع العملة المحلية مقابل عملة أجنبية. وهكذا، يمكن مثلا لمسافر لإسبانيا أن يبادل الدرهم مقابل الأورو حسب “سعر البيع”.

سعر الشراء: حين تتم مبادلة عملة أجنبية بالعملة المحلية. وهكذا، إذا أراد مثلا سائح أمريكي أن يصرف مبلغ من الدولار مقابل الدرهم، فإنه يقوم بذلك حسب “سعر الشراء”.

تجدر الإشارة إلى أنه من الممكن لسعر الفائدة الرئيسي، المحدد من طرف البنك المركزي، أن يؤثر على سعر الصرف من خلال زيادة قيمة المال نسبيا على المستوى الوطني. وحين يرتفع هذا الأخير، فإن ذلك يؤدي إلى تدفق الرساميل الأجنبية ومن ثمة ارتفاع قيمة العملة.

كما أن ارتفاع قيمة العملة الوطنية يخفض من ثمن الواردات ويرفع ثمن الصادرات بالعملة الوطنية.

 

 

المصدر : وكالات

سفيان رحيمي يثير ضجة في مصر

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى