بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

شارك وفد من التلاميذ المغاربة، في فعاليات مؤتمر الشباب للتربية البيئية YEEC الذي احتضنته مدينة براغ عاصمة جمهورية التشيك في الفترة ما بين 13 و17 مارس 2022

وضم وفد التلاميذ المغاربة، المشاركين في المؤتمر، كل من التلميذ حاتم الأشهب من إعدادية الإمام مالك بتزنيت، الفائز بجائزة التحكيم الوطنية لسنة 2020، والتلميذة نهيلة ستيتو، من ثانوية القدس التأهيلية بطنطان، الفائزة بجائزة الإبداع الفني سنة 2020، والتلميذة أميمة الراضي، من ثانوية ابن الهيثم التأهيلية، بشيشاوة، الفائزة بجائزة التحكيم الوطنية سنة 2021، بحسب ما أفادت به وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في بلاغ لها اليوم الأربعاء.

وتميزت المشاركة المغربية بتقديم عروض وتنظيم ورشات تمحورت حول مواضيع مرتبطة بالتربية البيئية، ورشة حول مشروع الأشنات تحت عنوان:”الأشنات عطاء الطبيعة المجهول “Lichens, the ignored nature’s gift”، قدمت من خلالها فكرة مبتكرة لتوظيف الأشنات والاستفادة منها في الكشف عن مستوى نقاء الهواء وتطهيره من الغازات الملوثة، كما قدمت عرضا تحت عنوان: “لعبة العقل التي نعيشها The mind game we are living”.

بالإضافة إلى ذلك قدم التلميذ حاتم الأشهب عرضين مرئيين مسجلين بتقنية الفيديو، الأول تحت عنوان”تدبير النفايات البلاستيكية بمدينة تزنيت Plastic waste management in Tiznit، والثاني تحت عنوان “الأرض تنادي “Earth is calling “، كما قدمت التلميذة نهيلة ستيتو عرضا آخر اقترحت من خلاله جملة من الأفكار والنصائح التي تساهم في التوعية والتحسيس بقضايا البيئة تحت عنوان كيف نغير سلوك الإنسان اتجاه البيئة How can we change Human Behavior towards the environment?

وتعتبر هذه المشاركة التلاميذية المتميزة، من ثمار الشراكة المبرمة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، خاصة في الشق المتعلق ببرنامج الصحفيين الشباب من أجل البيئة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى