بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني

شكلت الاستعدادات والترتيبات المتخذة من أجل توفير شروط مثلى لانطلاق الموسم التكويني 2021-2022 فعليا يوم فاتح أكتوبر المقبل بمختلف المؤسسات التكوينية العمومية والخاصة في ظروف آمنة، محور اجتماع تنسيقي اليوم الخميس.

ونظمت الوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي-قطاع التكوين المهني، اجتماعا حضوريا وعن بعد مع المدراء المركزيين ورؤساء الأقسام والمناديب الجهويين لقطاع التكوين المهني.

وكشف بلاغ للوزارة أن الكاتب العام أكد أن الاجتماع يندرج في إطار مواصلة الجهود من أجل إنجاح الموسم التكويني، مؤكدا على أهمية تسريع تنفيذ الأوراش المفتوحة والانكباب على مواصلة تنزيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل القانون الإطار، وملاءمة هذه المشاريع مع توصيات تقرير النموذج التنموي الجديد.

وأشار عثمون، إلى مضمون بلاغ وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الذي يبرز أن طريقة الدراسة ستكون وفق نمط التعليم الحضوري بالنسبة لجميع المستويات والأسلاك مع الإبقاء على إمكانية التعليم والتكوين عن بعد بالنسبة لأبناء الأسر التي ترغب في ذلك.

كما تناول الاجتماع، سير تنفيذ مختلف الأوراش المفتوحة في سياق تنزيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، التي تم تقديمها بين يدي الملك بتاريخ 04 أبريل 2019، وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية لتنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى