بكاء وصراخ لحظة وصول جثامين ضحايا “الغاز” إلى فاس

في جو مهيب، تم أمس الجمعة، تشجيع جنازة ضحايا غاز البوتان، الذي تم العثور على جثثهم داخل المنزل الذي يقطنون به بمدينة طنجة.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإنه تم نقل ضحايا هذه الفاجعة إلى مسقط رأسهم بمدينة فاس، بحيث تم دفن الجثامين مباشرة بعد وصولهم إلى مدينة فاس، وسط صراخ الأهل والجيران.

ولقي أربعة أشخاص مصرعهم، يوم الخميس الماضي، وذلك داخل شقة بحي بنكيران بمدينة طنجة، في ظروف غامضة.

وحسب المعطيات التي توصل بها موقع “سيت أنفو”، فإن هناك فرضية تعرض الضحايا إلى تسمم غذائي أو اختناق بالغاز البوتان.

وأوضح المصدر نفسه، أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذه القضية.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى