بعد وفاة 12 راكبا.. فاجعة تازة تجر بركة للمساءلة البرلمانية

جرت فاجعة تازة التي أودت بحياة 12 راكبا نزار بركة وزير التجهيز والماء للمساءلة البرلمانية، بسبب رداءة الطريق السيار الرابط بين فاس وتازة.

وقال البرلماني أحمد عبادي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، في سؤال كتابي إن الطريق السيار، على مقربة من المدخل الغربي لمدينة تازة، شهدت حادثة سير مفجعة، يوم الثلاثاء 22 نونبر 2022، راح ضحيتها ما لا يقل عن 12 من الوفيات، وعدد كبير من الجرحى، معظمهم مصابون بجروحٍ بليغة من شأنها التسبب في عاهاتٍ مستديمة.

وعاد البرلماني للتذكير بحادث مماثل في نفس النقطة تقريبا كان شهده هذا المقطع الطرقي قبل سنتين، وذهب ضحيته 17 مواطنة ومواطنا، هو ما يبرهن على أنه مهما تعددت أسباب حوادث السير فإنَّ المؤكد هو مساهمة رداءة الطريق المذكورة في وقوع مثل هذه الحوادث المأساوية ذات الضرر الإنساني والاجتماعي والاقتصادي البليغ.

وأثار البرلماني انتباه الوزير بركة إلى الحالة المزرية، بل الفظيعة أحياناً، التي توجد عليها عددٌ من المقاطع على طول الطريق السيار الرابط بين فاس وتازة، وبين تازة ووجدة، حيث يسجل مستعملو هذه المقاطع تعدد الانهيارات والتشققات، وضعف التجهيزات على جنبات الطريق، وانعدام علامات التشوير وإعلام السائقين، وتدهور جنبات الطريق، وغير ذلك من مظاهر ضعف جودة وصيانة الطريق المذكور.

وساءل البرلماني عبادي، الوزير بركة، عن القرارات التي سوف تعتمدها وزارته، والإجراءات التي ينبغي اتخاذها، من أجل صيانة الطريق السيار على مستوى تازة، شرقا وغربا، علما أن هذه الطريق لا تخفى جدواها وأدوارها الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة.


النفطي يستبعد 3 لاعبين عن كأس العالم للأندية وأحدهما يقرر الاجتماع بالناصيري





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى