بعد تبوله داخل مستشفى مراكش.. المحامي لـ “سيت أنفو”: تم احتجازي 3 ساعات داخل المستعجلات وهذه تفاصيل الواقعة

كشف المحامي الذي ظهر في شريط فيديو وهو يتبول داخل المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، في تصريح لـ “سيت أنفو” تفاصيل حصرية عن هذه الواقعة، لا سيما بعد تضارب الآراء حولها.

وأكد المحامي، أن كل ما يتم الترويج له بمواقع التواصل الاجتماعي، بكونه كان في حالة غير طبيعية، حينما ولج إلى المستشفى وتشاجر مع طبيبة، غير صحيح.

وأضاف المحامي، أنه يوم السبت الماضي، قصد مستعجلات المستشفى الجامعي محمد السادس، على الساعة الخامسة صباحا، بعدما شعر بمغص، ليتفاجأ بغياب الأطر الطبية.

وأفاد المتحدث نفسه، أن الحراس الخاصين بقسم المستعجلات أخبروه بأنه لا يوجد أي إطار طبي، ما جعله يحاول ربط الاتصال بأي مسؤول، من أجل إسعافه، لكن أحد الحراس قام بأخذ هاتفه النقال بدون أي سند قانوني.

وأشار المحاميإلى أن الحراس انهالوا عليه بالضرب، وقاموا باحتجازه داخل قسم المستعجلات لمدة ثلاث ساعات، ما جعله يتبول داخل المصلحة، لأن المرحاض كانت بعيدا عنه والباب مغلق عليه.

وأكد المتحدث ذاته، أن حراس الأمن الخاص هم من قاموا بتصوير مقطع الفيديو وتسريبه بمواقع التواصل الاجتماعي، وهذا الأمر أثر على حياته، لهذا سيلجأ للقضاء من أجل إنصافه.

وأفاد المحامي، أن المصالح الأمنية استمعت له في محضر رسمي بخصوص الواقعة، وتم توقيف حارسين للأمن الخاص، في انتظار استكمال التحقيقات.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى