بعد إدانتهما.. محامو الصحفية هاجر والسوداني رفعت يتخذون هذا القرار

أفاد مصدر مطلع، أن هيئة الدفاع لكل من الصحفية هاجر الريسوني في يومية “أخبار اليوم”، والسوداني رفعت أمين، قامت باستئناف الحكم الصادر من المحكمة الابتدائية بالعاصمة الرباط.

وبعد انتظار لساعات، قضت المحكمة الابتدائية بالرباط، أمس الإثنين، بالحكم على الصحفية هاجر الريسوني والسوداني رفعت أمين بسنة حبس نافذة و500 درهم غرامة.

أما الطبيب فحكم عليه بسنتين سجنا نافذة مع منعه من مزاولة المهنة لمدة سنتين مع غرامة مالية 500 درهم، فيما نالت الكاتبة حكما بثمانية أشهر موقوفة التنفيذ، والمختص بالتخدير حكم عليه بسنة موقوفة التنفيذ.

وأكدت الصحفية هاجر الريسوني، أثناء الاستماع، في الجلسة السابقة أنها لم تخضع لأي عملية إجهاض (مادرتش الإجهاض)، موضحة أن “الخبرة الطبية التي تم إجراؤها لها كانت مؤلمة، وعبرت للطبيب عن رفضها إجراء الفحص، و “لم أقبل أن يتم أخذ الدم مني”.

وأبرزت أن الفحص “جرى خلال 20 دقيقة بدون استعمال أي مخدر، وشعرت بألم شديد.

وأشارت بأنها “صرحت لمن فحصها (31 غشت 2019) بأنها لم تقم بالإجهاض، ولم يقدم نفسه لي”، مما جعل النقيب الجامعي يعلق: “لابد من معرفة هويته ربما يكون نصابا”،

وتابعت: ”لم تعد يوم 2 شتنبر لإجراء فحص تكميلي”.

وأعلنت في السياق نفسه، بأنها وافقت على الزواج، والعائلة الصغيرة والكبيرة ومجموعة من الأصدقاء يعلمون ذلك، وتقدمنا بملفنا لسفارة السودان وحددنا يوم 14 شتنبر موعدا للزفاف.

وفضلت النيابة العامة عدم التعقيب على مرافعة هيئة الدفاع للصحفية هاجر الريسوني ومن معها المتابعين في حالة اعتقال من طرف النيابة العامة بتهمتي الإجهاض والفساد.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى