بسبب إضرابات “المتعاقدين”.. وزارة التعليم تكشف عن خطتها لتعويض التلاميذ

قال شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إن الموسم الدراسي الحالي عرف عدة تَغَيُّرات على مستوى تنظيم السنة الدراسية، بسبب عملية التلقيح وكذا جائحة كورونا وبعض الإضرابات التي خاضها أطر الأكاديميات.

وأوضح  بنموسى في جوابه على أسئلة الفرق البرلمانية حول إجراءات تأمين الزمن المدرسي في ظل الإضرابات المتكررة لأطر الأكاديميات، أمس الإثنين بمجلس النواب، أن الوزارة الوصية على القطاع قامت بمجموعة من الإجراءات لتدارك هذا الوضع، من قبيل إرساء حصص الدعم التربوية والساعات الإضافية لتعويض التلاميذ.

وأكد الوزير، أن عدد المستفيدين من هذا الدعم على الصعيد الوطني خلال شهري مارس وأبريل المنصرمين، بلغ أزيد من مليون و800 ألف تلميذ وتلميذة.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه تم تنويعُ برامج الدعم، وتعبئة الشركاء من قبيل جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، واللجن الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن التربوي، والاستفادة من خبرة الأساتذة المتقاعدين حسب المواد، خصوصا الرياضيات والفرنسية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى