برنامج “المواعدة العمياء” في نسخته الثانية يواصل إثارة الجدل

عاد برنامج “المواعدة العمياء” في نسخته الثانية، ليثير الكثير من الجدل بمنصات التواصل الاجتماعية، بعدما عرفت النسخة الأولى منه انتقادات لاذعة من طرف المغاربة.

وعكس ما كان في النسخة الأولى، انقلبت الأدوار في الحلقة الجديدة من البرنامج؛ فقد أخذ الذكور مبادرة اختيار الفتيات الأربع المصطفات جنبا إلى جنب من وراء ستار، ما خلف العديد من الانتقادات.

وفي السياق ذاته، دخلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قبل فترة، على خط التحقيق في شبهة المساس بالأخلاق العامة والتحريض على الإخلال العلني بالحياء بواسطة الأنظمة المعلوماتية، وذلك على إثر تداول شريط فيديو تظهر فيه فتاة بصدد محاكاة برنامج أجنبي على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان برنامج خاص باختيار الشريك بالنسخة المغربية، أثار ضجة كبيرة بمنصات التواصل الاجتماعي، بحيث عبر المغاربة عن غضبهم الشديد لعرض مثل هذه البرامج بموقع “يوتوب”.

وانتقد العديد من المغاربة ظهور صاحبة البرنامج بطريقة مستفزة وعارية، وهو ما اعتبروه “يتناقض مع مبادئنا وأخلاقنا”، مشيرين إلى أن فكرة البرنامج قد تصلح في الغرب وليس المغرب، منددين باقتباس الفكرة التي وصفوها بـ”السيئة وغير الموفقة”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى