برلماني يفجر فضيحة أمام وزير الصحة بشأن طبيب متقاعد ومدير مستشفى

نبه البرلماني حاتم بن رقية، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، إلى بعض الممارسات المشينة التي يتورط فيها بعض المنتمين لقطاع الصحة بالمغرب والتي تسيئ إليه، خاصة ما يتعلق باحتلال السكن الوظيفي بدون وجه قانوني.

وقال بن رقية في سؤال شفوي خلال الجلسة العمومية بمجلس النواب أمس الاثنين، بحضور وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، إن مدير المستشفى الإقليمي بالقنيطرة يتوفر على سكن وظيفي في المحمدية وآخر في القنيطرة، مطالبا الوزير بفتح تحقيق.

وكشف البرلماني أن مديرة المستشفى بمدينة المحمدية ترفض الالتحاق بعملها إلى غاية أن يتم توفير سكن وظيفي لها، مضيفا أن طبيبا متقاعدا منذ عشر سنوات في جماعة سيدي علال التازي لايزال يحتل السكن الوظيفي.

وأوضح المتحدث أن الطبيب المعني بالأمر قام بتحويل السكن الوظيفي الذي ما يزال يحتله رغم تقاعده، إلى ضيعة يربي فيها الأبقار والحيوانات وسط المركز الصحي.

ودعا بن رقية وزير الصحة والحماية الاجتماعية إلى فتح تحقيق في المسألتين التي ذكرهما، مشددا على أن إشكالية السكن الوظيفي تعتبر نقطة سوداء في القطاع، مؤكدا على أنه وللحفاظ على الأطباء في القطاع العمومي يجب على الأقل أن توفير السكن الوظيفي لهم.

وزير الصحة تقاعل مع المعطيات التي قدمها البرلماني بالقول، إن “الموضوع قديم ومتراكم وأنه كاين لي شيخو تما”، مشيرا إلى مسؤولية الوزارة  في حل هذه المعضلة.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى