برلمانية: استغلال سيارات المصلحة بالجماعات خارج القانون إهدار للمال العام

قالت النائبة البرلمانية عن تحالف فيديرالية اليسار، فاطمة التامني، إن استغلال سيارات المصلحة بالجماعات الترابية تؤطره نصوص وضوابط قانونية تقننه وتحدد كيفيته.

وأوضحت البرلمانية في سؤال كتابي موجه لوزير الداخلية، أن واقع الحال يكشف يوميا أن استغلال هاته السيارات يتم خارج الضوابط القانونية ومن طرف أعضاء وعضوات بدون مهام تدبيرية من خارج المكتب وخارج فترات الدوام الرسمي وأيام العطل، في تحد سافر للقانون وللمذكرات الصادرة عن وزارة الداخلية في هذا الصدد، بخصوص تحسين وتدبير حظيرة سيارات الإدارات العمومية.

وأكدت التامني أن الأمر لا يقتصر على هذا فبعض السيارات التابعة لهاته الجماعات يقودها أشخاص لا صلة لهم بالجماعة وبعضها يتجول بشكل يومي خارج تراب الجماعة، مستغلين توفر لوحاتها المعدنية على حرف ج أو استبداله بحرف w الخاص بالعمالات دون وجود أمر بمهمة.

وشددت البرلمانية على أن هذه الفوضى وما يستتبعها من تكاليف استهلاك الوقود وقطع غيار وأتعاب الصيانة يعد إهدارا المال العام، ويضرب في العمق التوجيهات الرامية لترشيد النفقات وتوجيه الموارد البشرية نحو الأوليات، مطالبة الوزارة باتخاذ ما يلزم لوقف هذه الظاهرة.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى