باعة جائلون يعرقلون السير ويقلقون راحة أحياء سكنية بأكادير

تعيش عدد من ألأحياء بمدينة أكادير حالة من الفوضى مع دخول شهر رمضان، يتسبب فيها باعة جائلون تتضاعف أعدادهم وتتنوع طرق عرض بضاعتهم للمارة ولو على حساب القانون.

وأفاد عدد من ساكنة حي السلام لموقع “سيت أنفو”، أنهم دشنوا اليوم الاثنين مسلسلا من الازعاج لن ينتهي أو تقل حدته على الأقل إلا مع انصرام شهر رمضان، لافتين أن حجم ما يطالهم من إزعاج جراء باعة يحتلون الشوارع والأرصفة، يستدعي تدخلا من السلطات من أجل إضفاء نوع من التنظيم على عملية البيع والشراء.

وسجل هؤلاء أن الضجيج الذي يخلفه هؤلاء على كثرتهم، يتسلل إلى منازلهم منذ انتصاف النهار، مشيرين أن ملاسنات واشتباكات بينهم يعتبر أمرا اعتياديا، إلى جانب ما يتخلل ذلك من كلام نابي وشتائم وسباب، ما يضع عدد من العائلات في مواقف محرجة مع ذويها.

إلى جانب ذلك، يجد عدد من أصحاب السيارات صعوبة كبيرة في الولوج إلى أزقة حي السلام لاسيما منها “جيت سكن”، قياسا مع حجم الاحتلال الممارس على الأرصفة والممتد إلى الطرقات.

وأبدى المتحدثون للموقع أملهم أن تتدخل السلطات المحلية، من أجل إعمال القانون والقطع فوضى الباعة الجائلين، بما يضمن حق المواطنين في استعمال الطرق والفضاءات العامة.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى