باحث أمازيغي يتعرض للاعتداء من قبل عصابة ملثمة

تعرض الباحث في التراث الأمازيغي، المكي أكنوز، يوم الجمعة الماضي لاعتداء جسدي من قبل عصابة إجرامية مكونة من 4 أشخاص ملثمين، بمنطقة مريرت، بعدما كان عائدا من نشاط جمعوي بمدينة خنيفرة.

وكشف المكي أكنوز الباحث في التراث الأمازيغي في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن عناصر العصابة الأربعة هاجموه حوالي الساعة 8 والنصف ليلا، بعدما كان متوجها صوب بيته، ما تسبب له في جروح خطيرة على مستوى الرأس والوجه.

وأضاف الضحية، أن السلطات الأمنية ومنذ ليلة الاعتداء كثّفت جهودها للإيقاع بعناصر العصابة، التي روّعته منذ أيام طويلة، حيث كان يتلقى تهديدات عبر مواقع التواصل الاجتماعية، على حد تعبيره

ومن جهته، عبّر مركز روافد للأبحاث والفنون والإعلام في بلاغ يتوفر موقع “سيت أنفو” على نسخة منه، عن استيائه من الاعتداء الوحشي الذي طال عضوه، بعدما كان عائدا من اجتماع للمركز في إطار التحضير لنشاط ثقافي فني حول شخصية وسيرة الفنان محمد رويشة، الشيء الذي اضطر مركز روافد إلى تأجيل النشاط إلى وقت لاحق.

كما أعلن مركز روافد عن تضامنه المطلق مع الضحية، مشيرا إلى أنه يتعرض منذ مدة وبأشكال مختلفة للترهيب، حيث سبق أن تعرض المتحف الذي يشرف عليه للسرقة كما تعرض هو للعنف اللفظي والتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعية.

 


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى