اليماني: رفع الدعم عن “البوطا” سيدفع المغاربة نحو خط الفقر

تتجه الحكومة إلى الرفع التدريجي للدعم المخصص لغاز البوثان، ليرتفع ثمن قنينة الغاز من الحجم الكبير بـ10دراهم سنويا، بعد إقرار الدعم الاجتماعي المباشر للأسر الفقيرة.

واعتبر الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز cdt، أنه في وقت تزداد فيه المطالب بإلغاء تحرير أسعار المحروقات، يتم العمل من أجل حذف الدعم، وتحرير أسعار الغز والسكر والدقيق.

وشدد اليماني في تصريح لـ”سيت أنفو”، على أن الحكومة تتحدى الجميع بهذا القرار، مضيفا “موعدنا بعد سنين، لنعيش جحيم الغلاء على كل المستويات وانزلاق كل المغاربة تحت خط الفقر”.

ودعا المسؤول النقابي “الفقراء إلى التضامن فيما بينهم، وأما الاغنياء فهم مشغولون بجمع الأرباح والثروات على حساب معاناة عموم المغاربة، وهي الأرباح التي تشرعنها الحكومات المتعاقبة باسم القانون وأمام التصفيقات الحارة للبرلمان”.

وسبق لرئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن أكد خلال جلسة عمومية مشتركة بالبرلمان، يوم الاثنين، أن قنينة الغاز من فئة 12 كلغ يبلغ ثمنها حاليا 130 درهما، لكن يتم بيعها للمواطن بـ 40 درهما.

وقال رئيس الحكومة :”لنفترض أن هذه الأسرة تقتني قنينة كبيرة لغاز البوتان في الشهر، حاليا ثمنها هو 40 درهم، وابتداء من أبريل 2024 سيزداد ثمنها بـ10 دراهم كل عام، لكن هذه الزيادة ستتوقف ابتداء من 2026″.

وأكد أخنوش أن ميزانية الدولة لن تتحمل تمويل الدعم الاجتماعي المباشر والإبقاء في نفس الوقت على تحمل الكلفة الكاملة لنظام المقاصة.

وأضاف أنه وبالنظر إلى ضعف الإنصاف الاجتماعي لنظام الدعم الحالي على مستوى استهداف الطبقات الفقيرة والهشة، وبعد شروع الحكومة في صرف الإعانات المباشرة ابتداء من دجنبر 2023، ستعمد إلى تخصيص الهامش الناتج عن تقليص دعم المقاصة.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى