النيابة العامة تقرر متابعة الصحافي عمر الراضي في حالة اعتقال

قررت النيابة العامة متابعة الصحافي، عمر الراضي، الذي جرى استدعاؤه من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، للمثول أمامها اليوم الخميس، في حالة اعتقال.

وكشف المحامي، سعيد بنحماني، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن وكيل الملك قرر متابعة الصحافي، الراضي في حالة اعتقال، وفي وقت أكد فيه هذا الأخير لـ “سيت أنفو”، أن استدعاءه كان بسبب تغريدة سابقة له على “تويتر”، بخصوص محاكمة معتقلي الريف.

وشدد سعيد بنحماني، الذي تم انتدابه للدفاع عن المتهم، أن عمر الراضي سيحال على الجلسة اليوم الخميس، بالمحكمة الزجرية لعين السبع في الدار البيضاء.

جدير بالذكر أنه سبق للراضي، أن كتب تدوينة أمس الأربعاء، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، قال فيها: ” توصلت باستدعاء هاتفي ثم كتابي، من طرف ضابط بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية”، مضيفا “حسب الاستدعاء، طُلِب مني الحضور لمقر الفرقة الوطنية غدا صباحا على الساعة الثامنة والنصف”.

وأبرز أنه “يجهل سبب هذا الاستدعاء، وهو الثاني من نوعه الذي يصله من نفس الفرقة في سنة 2019″، مشيرا إلى أن الاستنطاق الذي خضع له آنذاك دار حول “تغريدة” له على شبكة “تويتر” مرتبطة بمحاكمة ناشطي حراك الريف”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى