المياه الملوثة التي تسربت إلى بحر طنجة تورط شركة للصباغات

قدمت جماعة طنجة توضيحات بشأن ما أثاره ظهور مادة حمراء، طفت على سطح مياه شاطئ مرقالة بالمدينة، وما أثار ذلك من ردود أفعال متباينة.

وقالت الجماعة في بلاغ توضيحي يتوفر موقع “سيت أنفو” على نسخة منه، إن لجنة مختلطة مكونة من السلطة الولائية والمديرية الجهوية للبيئة والفرقة البيئية للدرك الملكي والمصلحة الدائمة لمراقبة التدبير المفوض، خرجت وحلت بعين المكان وعاينت وجود مادة حمراء اللون امتزجت بمياه شاطئ مرقالة.

ولفت بلاغ الجماعة إلى أن فرقة الدرك الملكي وممثلو المصلحة المختصة بشركة “أمانديس”، المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل، قامت بأخذ عينات من هذه المياه قصد تحليلها والوصول إلى طبيعتها.

وشدد المصدر ذاته على أن اللجنة انتقلت على إثر تحرياتها إلى المنطقة الصناعية “المجد” حيث لاحظت آثارا مشابهة لتلك المادة وسط بقايا مياه داخل مجرى تابع لاحدى شركات تصنيع الصباغات، وولج أعضاؤها الى مقر الشركة وسجلوا نفس الملاحظات.

وتم، بحسب البلاغ ذاته، فتح مسطرة ترتيب المسؤوليات على الشركة المعنية بعد التحقق من تورطها في الحادثة كما فرضت عليها اللجنة وقف التسريب كإجراء عاجل.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى