المغرب يرخص لدواء أمريكي لعلاج كورونا.. صيدلي وبروفيسور يوضحان طريقة توزيعه

ذكرت تقارير صحافية أن المغرب اقتنى كمية مهمة من عقار “مولنوبيرافير” لشركة “ميرك” الأمريكية، الذي يعتبر أول دواء مضاد لـ”كوفيد-19″ في العالم أعطى نتائج إيجابية أثناء استعماله، مشيرة إلى أن السلطات المحلية  تسلمت دفعة منه نهاية الأسبوع المنصرم، على أساس أن تتوصل بالدفعة الثانية بداية من منتصف الشهر الجاري.

وفي هذا السياق، اتصل “سيت أنفو” بمحمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، للحصول على معطيات أكثر وأدق حول عقار “مولنوبيرافير”، حيث شدّد على أن الصيدليات بالمغرب لم تتوصل رسميا بأي عقار من هذا النوع.

وأضاف لحبابي، أن مهنيي الصيدليات علموا أن عقار ““مولنوبيرافير”، رخص له من طرف وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، كدواء لعلاج كوفيد-19، لكن ليس لديهم أي معطيات رسمية بشأن هذا الدواء، مشيرا إلى أن المصدر الوحيد الذي بإمكانه الكشف عن تفاصيل هذا العقار هو مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وقد اتصل “سيت أنفو” بمسؤول في وزارة الصحة، إلا أنه أكد عدم توفره على معطيات رسمية بشأن الترخيص لعقار ““مولنوبيرافير” الأمريكي المضاد لكوفيد.

كما اتصل “سيت أنفو”، بمديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الإجتماعية، إلا أن الهاتف ظل يرن دون مجيب.

وعن صحة المعلومة المتعلقة بنزول دواء خاص بعلاج كورونا إلى السوق المغربية، قال البروفيسور شكيب عبد الفتاح، أخصائي الأمراض المعدية والطب الوقائي، في تصريح أدلى به أمس الأربعاء للقناة الثانية “دوزيم”، إن وزارة الصحة رخصت بالفعل لدواء لعلاج كورونا (في إشارة منه لعقار ““مولنوبيرافير” الأمريكي)، من أجل تسويقه في المغرب.

وأضاف البروفيسور شكيب عبد الفتاح، أن وزارة الصحة تقوم بالإجراءات اللازمة لتوزيعه ووضعه رهن إشارة المواطنين، كما ستكون إجراءات مواكبة للأطباء لمعرفة استعماله، مشيرا إلى أن هذا الدواء لن يكون في الصيدليات.

 


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى