المرابط: المغرب يشهد موجة وبائية سريعة والضراوة الطبية للحالات ستظهر الأسبوع القادم

في تعليقه على الوضع الوبائي بالمغرب، بعد دخول المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” وارتفاع عدد إصابات ووفيات كوفيد-19 من جديد، قال معاد المرابط منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة، بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إن المغرب يشهد موجة وبائية جديدة وسريعة أكثر من أي موجة سابقة بالمملكة المغربية، مرجحا أن تظهر الضراوة الطبية للحالات في الأسبوع القادم.

وأوضح معاد المرابط، خلال استضافته أمس الخميس بالنشرة المسائية للقناة الثانية “دوزيم”، على أنه ” أن الموجة الوبائية الجديدة التي يعرفها المغرب لا زالت محصورة في في مناطق معينة بالمغرب، خاصة وسط البلاد”.

وأضاف المسؤول بوزارة الصحة، أن إصابات ووفيات كورونا المسجلة بالمغرب المسجلة بجنوب وشمال المغرب، ليست سيئة، مشيرا إلى أن المغرب بشكل عام يشهد يعيش الأسبوع الثالث من موجة وبائية سريعة، حيث أنه إذا تمت مقارنة الأربعة الأيام الأخيرة (من الإثنين إلى الخميس من الأسبوع الجاري) بـالأيام الأربعة في الأسبوع الماضي (من الإثنين إلى الخميس)، سنجد أن هناك ارتفاع بنسبة 256 في المائة من حيث عدد الإصابات، أي أكثر من ضعفين ونصف، وهو أسرع ارتفاع بين أسبوعي نشهده منذ بداية الجائحة ببلانا، يقول المرابط.

وشدّد المرابط، على أن الوضع الوبائي بالمغرب، يستلزم اتخاذ إجراءات مستعجلة، منبها في هذا الصد إلى عدم التزام الكثير من المواطنين بارتداء الكمامة والمحافظة على التباعد الجسدي فضلا عن ضعف الإقبال على التلقيح.

وتابع المرابط، أن هناك تفاوت في السرعة بين الموجة الوبائية التي يشهدها المغرب حاليا وبين احترام المواطنين للإجراءات والتدابير الفردية الواقية من كورونا وكذا الإقبال على التلقيح.

وتوقع منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة، بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أن تظهر الضراوة الطبية لحالات الإصابة بكورونا في الأسبوع القادم، مبرزا أن الحالات الحرجة التي سجلها المغرب خلال الـ24 ساعة الماضية والبالغة 33 حالة توجد بجهة الدار البيضاء-سطات وجهة الرباط- سلا- القنيطرة، مما يعني بداية موجة وبائية بهذيان الجهتين.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أعلنت أمس الخميس، أنه تم تسجيل 1960 إصابة بفيروس (كوفيد-19)، و641 حالة شفاء وحالتي وفاة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأبرزت الوزارة في النشرة اليومية لحصيلة (كوفيد-19)، أن مليونين و932 ألف و157 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 22 مليون و924 ألف و662 شخصا، مقابل 24 مليون و552 ألف و646 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

وأشارت النشرة إلى أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 961 ألف و58 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 939 ألف و533 حالة بنسبة تعاف تبلغ   8، 97 في المائة، فيما بلغ عدد الوفيات 14 ألف و844 بنسبة فتك تصل الى 1.5 في المائة.

 

 


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى