المحكمة تطوي ملف السطو على عقارات الأجانب

قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مؤخرا، إدانة المتهم الرئيسي في ملف ما بات يعرف بـ “عقارات روماندي”، بـ 17 سنة سجنا نافذا.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى سنة 2014، حينما استولى المتهمون في هذا الملف على 240 شقة بمجمع روماندي بحي المعاريف، بعد الاستلاء على عقار كان في ملكية شخص أجنبي.

وتفجرت هذه القضية حينما تم الحكم على مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يكترون الشقق السكنية والمحلات التجارية التابعة لشخص أجنبي ينحدر من سويسرا بالإفراغ.

وللإشارة فإن هذه الشبكة سبق أن توبع أفرادها بالاستيلاء على عقارات الأجانب، وأدينوا بعقوبات سجنية تراوحت ما بين خمس وسبع سنوات.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى